Iranian Students Letter to Brother Students of Egypt

بسم الله قاصم الجبارین و مبیر الظالمین

 

 Dear Egyptian brother and sister students

سلام علیکم و رحمه الله و برکاته

لتجدن اشد الناس عداوه للذین آمنوا الیهود

 

A pure Salaam (greeting) from Iran of Jihad and revolution to the Egypt of Islam and Muslims. Salaam to the land of scholars and Mujahids and Quran reciters. Salaam to the pure land which their ruler’s collaboration with cruel Zionists has made it impure. Salaam to the children of The Grand Prophet! 

 

Dear Brothers and Sisters,

We and you may ask Allah (S&T) with our sorrowful hearts, distracted emotions, and humble hands for his forgiveness for what is happening to our Family in Gaza; for how they are treated days and nights by cruel Zionists and US for the ancient revenges.

 

What is happening in Gaza is not a war only against its people, not Palestinians or even Arabs, but against all Muslims and all free humans. 

 

Today, Rafah border crossing is the slopes of Uhud for the Islamic Ummah and you, the Egyptian students and free people, are in the front line of this battle. 

Your brothers and sisters in Iran and other Islamic countries are awaiting your steps, your actions…

 

We know that your hearts, the hearts of real owners and rulers of Egypt, are filled like all Muslims in the world with agony and melancholy for the silence and betrayal of Egyptian rulers regarding Israel savage genocide. We know that you, like other Muslims in the world, have come to streets demonstrating and shouting your revolutionary disgust. We know that you Egyptian Mujahids suffer more than others from the betrayal of these treacherous rulers and we know Egypt, the heart of Arab Middle East, struggles in the inauspicious hands of Mubarak.

 

Dear Egyptian students,

We Iranian students praise your past and present endeavors and efforts and would like to ask you:

 

1-       Do your best to re-open the Rafah border crossing. Its re-opening will let the waves of Mujahids and humanistic aids reach resisting and enduring Gaza. We know that you have done what you could for this means and are ready to make the final sacrifice for this aim.  Dear Student, Insha’Allah your powerful hands will re-open the Rafah border crossing and it will start a new phase of Islamic movements and will be a great victory for the Resistance Front. This victory is an important step towards establishment of Islamic Ummah and fulfillment of the ideals of Universal Deemed-Weaks (Mostadhafs) Front. Re-opening of Rafah border crossing is the surrender of affiliated rulers to the iron will of Islamic Ummah which can be a model for other liberating movements in Islamic countries.Naturally, to gain such a victory one has to pay a lot.

 من کان باذلا فی الله مهجته فلیرکب معنا.

But what difficult it will be, it is nothing in comparison with iron will of children of Islamic Ummah.

 

2-      Put pressure on the corrupt and illegal government of Hosni Mubarak to close the dirty Zionists’ Embassy in the honorable Egypt.

 

3-      Reveal the hypocritical character of that Arab media which justify criminal acts of Zionist Regime and condemn the victim, Hamas, instead of the criminal Israel.

 

We Iranian students are impatiently eager to fight side by side of defenseless people in Gaza. These days, In addition to street demonstrations we have gathered in Iran’s airports to be sent to Palestine and are determined to wipe off usurping and forged Israel from the map.   

 

Israel by making a spider web is controlling world’s economy and is trying to spread out the doctrine of consumerism among Muslims to make us more dependent to its products. We Iranian students are trying hard to boycott their products in Iran and other Islamic countries. Our aim is to unify all Islamic movements worldwide and will continue our request from Iran’s government to act against Israel, the corrupt hated Zionist Regime, up to its destruction.    

 

And now it is you who can re-open the Rafah border crossing with your contribution and sacrifice by putting pressure on Egyptian government and Hosni Mubarak. You can clean up the heroic Egypt of Israeli embassy; it is you who can open the path for Mujahids and humanistic aids to Gaza.

 

The Islamic Ummah waits for you, rise up and rebel for Allah (S&T) and do not hesitate to sacrifice your lives and properties and know that Allah (S&T) is the Supporter of Mujahids and the helpers of Islam.

 

We, indeed, wait to receive your ideas and suggestions for improving and increasing the unity of Islamic and liberating movements.

 

خیبر، خیبر یا صهیون

جیش محمد قادمون                

(ان تنصرو الله ينصركم و يثبت اقدامكم)

 

Your student Brothers and Sisters from Iran

 

 

بسم الله قاصم الجبارین و مبیر الظالمین

 

الإخوة و الأخوات الجامعيون في مصر

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد:

 

قال سبحانه و تعالى في محكم كتابه الكريم: (لتجدنّ أشدّ النّاس عداوة للذين آمنوا اليهود)

 

سلام يفوح بعطر الإيمان من إيران الجهاد و الثورة إلى مصر الإسلام و المسلمين… سلام على ديار العلماء و المجاهدين و حملة القرآن… سلام على الأرض الطاهرة التي لوثتها عمالة الحكّام و مساومتهم مع المجرمين الصهاينة. السلام على أبناء و أبطال النبي الأعظم(صلى الله عليه و آله الطاهرين و صحبه المنتجبين)

 

الإخوة و الأخوات الأعزّاء!

نتوجّه نحن و أنتم سوياَ بالإنابة و التوبة إلى الله عزوجلّ بقلوب مفعمة بالحزن و الأسى و بأيدي خاشعة، لما جرى و يجري على أهلنا في غزة، و ما يصبّ عليهم من أحقاد دفينة و ألوان العذاب على أيدي المجرمين الصهاينة و الإمريكان في بارقة كلّ ليل و نهار أمام مرأى و مسمع من العالم!

 

فما يجري اليوم في غزّة هي ليست حرب على غزّة وحدها فحسب بل هي حرب على فلسطين كلّها و على العرب و كافّة المسلمين بل على أحرار العالم بأسرهم.

 

و معبر رفح اليوم هو (جبل أحد) الأمة الإسلامية و أنتم أيها الجامعيون و أحرار مصر تقفون في الواجهة الأمامية من هذه الحرب الشرسة و الظالمة التي شنّها اليهود أعداء الإسلام و السلام.

 

إنّ إخوانكم و أخواتكم في إيران و سائر البلدان الإسلامية ينظرون إليكم بلهفة و شوق لما تصنعونه و تسطرونه من أمجاد، و هم منتظرون لما تحققونه من انتصارات رائعة في هذا المسير… إننا نعلم أنّ قلوبكم – و أنتم الحكّام و المالكون الحقيقيون لمصر العروبة و الإسلام- تعتصر ألماَ و حزناَ كسائر شعوب العالم، لما يرتكبه حكّام مصر اليوم بحقّ أهلنا في غزّة، و سكوتهم و خيانتهم لما يجري من تطهير عرقي و قتل و إبادة جماعية بحقّ العزّل من الرجال و النساء و الأطفال الأبرياء أمام مرأى و مسمع من العالم.

 

و نعلم أيضاَ أنّكم نزلتم إلى الشوارع كسائر مسلمي و أحرار العالم مندّدين بالصمت الجماعي لحكّام الدول العربية و الإسلامية، و رفعتم شعارات الرفض و الإستنكار و السخط الثوري بوجوه الحكّام المتخاذلين المساومين على قضية فلسطين.

 

و نعلم أيضاَ أنّ قلوبكم أيّها المجاهدون الصامدون المصريون تعتصر ألماَ و أسى قبل غيركم من تسابق الحكّام الخونة المسلّطين على رقاب المسلمين و فضيحتهم أمام حالات المساومة و المداهنة مع اليهود المغتصبين لأرض فلسطين.

 

و نعلم أيضاَ أنّ مصر التي هي قلب الشرق الأوسط العربي و أرض الكنانة تعاني من اضطهاد و ظلم حكّامها، باحثة عن الخلاص و التحرر من الأنظمة الرجعية.

 

أيها الجامعيون المصريون الأعزّاء:

نحن الجامعيون الإيرانيون نثني و نقدّر كفاحكم و نضالكم و مساعيكم في الماضي و الحاضر و نطالبكم:

 

  1. أن تبذلوا كلّ ما بوسعكم لفتح معبر رفح الحدودي. إنّ فتح معبر رفح يعني تقديم أنواع الدعم و الإغاثة الإنسانية للمجاهدين و شعب غزّة الصامد المقاوم. و نعلم أنّكم لم و لن تتهاونوا أو تقصّروا في تقديم أيّ دعم و جهد، و لن تبخلوا عن أهلنا في غزّة و أنّكم مستعدون للتضحية بدمائكم الطاهرة في هذا الطريق.

 

أيها الجامعيون الأعزّاء!

سيتمّ فتح معبر رفح على أيديكم و سواعدكم القوية إن شاء الله، و ستفتح صفحة ناصعة و جديدة في التاريخ الإسلامي، و الإنتصار العظيم لجبهة المقاومة و التصدي و الصمود. و نحن على يقين تامّ أنّ هذا النصر هو خطوة كبرى نحو بناء الأمّة الواحدة، و تحقيق الشعارات المثالية و أطروحات جبهة المستضعفين العالمية. إنّ فتح معبر رفح الحدودي يعني تسليم الحكومات العميلة و الخانعة أمام إرادة و عزيمة الأمّة الإسلامية القوية و الصلبة، و تحويلها إلى نماذج لإقتداء الحركات المستقبلية المتحررة في البلدان الإسلامية.

إنّ استحقاق هذا النصر هو في الحقيقة بحاجة إلى دفع أثمان باهضة. قال الإمام الحسين(عليه السلام) في خطبته في مكّة: (من كان باذلاَ في الله مهجته فليركب معنا)، فكلّماكان دفع الثمن باهضاَ، فهو لاشيء و ذوثمن بخس أمام أهداف الأمة الإسلامية و أمام عزيمتكم و إرادتكم الصامدة.

 

2. الضغط على دولة حسني مبارك الفاسدة و اللاشرعية لغلق سفارة الصهاينة المجرمين في مصر الشريفة

 

3. فضح بعض وسائل الإعلام العربية الخائنة و المجرمة المتحايلة على الشعوب العربية و الإسلامية التي تحاول بأساليب عديدة

 

إعطاء الغطاء الشرعي و المبرّرات الكافية الأخلاقية لهذا الغزو البشع، و التي تحاكم الضحية (حماس) بدلاّ عن الجلّاد التي هي إسرائيل.

 

لقد سيطرت إسرائيل على إقتصاد العالم من خلال تآسيسها لشبكات عنكبوتية و مؤسسات موهونة، و سعت في إيجاد روح الإستهلاك بين المسلمين لتذلّ رقابهم و تجعلهم خاضعين متبوعين لها. و نحن الجامعيون الإيرانيون نحرّم من موقعنا هذا شراء كافّة البضائع الإسرائيلية و تداولها في الأسواق الإيرانية و كافة البلدان الإسلامية، و ندعو إلى وحدة الحركات الإسلامية في العالم، و نطالب المسؤولين الإيرانيين في متابعة أعمال الدول الإسلامية لتوحيد الصفّ الإسلامي ضدّ إسرائيل، و توسيع الكفاح و النضال العملي لإزالة هذا النظام الصهيوني البغيض و الجرثومة الفاسدة.

 

و ها أنتم اليوم بصمودكم و نضالكم من خلال الضغط على حكّام مصر و دولة حسني مبارك مهما كلّف الأمر، يمكنكم أن تفتحوا الطريق أمام إخوانكم الصامدين و المجاهدين و إغاثة و دعم أهل غزّة في محنتهم و تقديم الإعانات المادية و المعنوية لهم و تطهير مصر البطولة و أرض الكنانة من نجاسة و لوث سفارة إسرائيل المحتلّة.

 

إنّ أعين الأمّة الإسلامية تتجّه نحوكم، فقوموا و أطلقوا نداءاتكم و صرخاتكم في سبيل الله، و ابذلوا أرواحكم و أموالكم في هذا الطريق، و لاتبخلوا بها، و اعلموا أنّ الله ناصركم و حامي دينكم و ذاب عنكم، قال تعالي: (إن تنصروالله ينصركم و يثبّت أقدامكم)

 

و أخيراَ، نحن نستقبل كافّة أطروحاتكم و اقتراحاتكم و مساهماتكم بتوسيع دائرة الوحدة بين الحركات الإسلامية و إيجاد حالات التواصل بين أحرار العالم.

 

خيبر خيبر يا صهيون! جيش محمد قادمون

 

قال تعالي: (و أعدّوا لهم من قوّة و من رباط الخيل ترهبون به عدوّ الله و عدوّكم)

 

إخوانكم و أخواتكم الجامعيون في إيران

About these ads

7 Comments

  1. Saklain said,

    January 19, 2009 at 9:48 pm

    You have a very nice blog. Congratulation.

  2. namayandh said,

    January 20, 2009 at 4:04 am

    سلام
    شکرا حبیبی علی هذا الموضوع رائد جدا
    ………………
    ایضا شکرا لک لتحمیل افلام حزب الله
    …………………
    سیدی شو خبر عن قم المقدسه؟
    …………………..
    انتصار غزه مبروک لک یا حبیبی
    ………………….
    الله یخلیک
    یا علی مدد

  3. namayandh said,

    January 20, 2009 at 4:27 am

    سلام
    جعلت هذا الموضوع فی منتدی صوت الحر
    ……..
    این مطلب رو تو تالار صوت الحر( یک تالار لبنانی ) گذاشتم
    یا علی مدد

  4. jpo-f said,

    January 20, 2009 at 5:11 pm

    boro adam sho ke ghiamati ham hast

  5. namayandh said,

    January 21, 2009 at 7:52 am

    سلام
    انگلیسیش رو هم تو تالار های عربی گذاشتم
    شما دانلود کن حاجی
    خیلی چاکریم
    یا علی

  6. bahram said,

    October 10, 2009 at 2:10 am

    ON VAGHT KA KHODA AGHL GHSMAT MIKARD, ENGAR TO VA JADO ABAD BOZRGVART GHAYB BOODID. KHAK BSARH BAD BAKHTET KONAN SHAYAD ALLAH BA DADET BRESAH

  7. bahram said,

    October 10, 2009 at 2:12 am

    AY BAD BAKHT ARAB PARAST CHRA KOOCH NEMIKONI TO ARABSTOON? MAMLKAT MARA AZ SHAR LAJAN KHODET RAHA BADEH


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: